انقر للاستماع النص المميز!
Print this page

اللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني بدبي عام التسامح 2019..تكريس للقيم الإنسانية التي نشأ عليها مجتمعنا ودولتنا

2018 12 16 111NA

إن إعلان عام 2019 عاماً للتسامح هو تكريس للقيم والنهج الذي ترسخ منذ تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة على يد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأخيه المغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى التأسيسي للدولة..طيب الله ثراهم ، وتشكل قيم العيش المشترك الأصيلة أسلوب حياة لمجتمعنا.. وركيزة أساسية من ركائز الحضارة ، وفق الرؤية الإيجابية لقيادتنا الرشيدة لتعزيز قيم التعايش ، والتقارب والتواصل الحضاري والثقافي والإنساني بين المجتمعات على اختلاف عروقها وجذورها وأديانها وألوانها ،بحيث أصبحت الإمارات نموذجاً لحاضنة حضارية لتعدد الثقافات والعيش المشترك في بيئة متسامحة ومنسجمة ومبدعة تتشارك فيها أكثر من 200 جنسية في العيش بأخاء ومحبة ، والإنتاج المتميز بروح الفريق الواحد ، والتطوير الابتكاري المستديم ، وصنع المستقبل مَعاً ..برؤية مفعمة بالثقة بقدرات قيادتنا ومجتمعنا ودولتنا ، وأصبحت الإمارات وجهة للملايين من الباحثين عن فرص العمل في بيئة تحفظ لهم كرامتهم وثمار عملهم.

ولهذا فإن الإعلان عن عام التسامح 2019 جاء عنواناً لقواعد تشريعية قائمة ، ومنجزات مؤسسية عاملة ، ومبادرات إنسانية متعددة ومتجددة ومطبقة ، وبرامج دعم متواصلة للمحتاجين والمتضررين من الكوارث الطبيعية وغيرها،

ولاشك إن عام التسامح 2019 سيشهد مبادرات كبيرة وكثيرة تشارك فيها جميع المؤسسات الحكومية والهيئات المجتمعية والشخصيات العامة.. الاجتماعية والثقافية والرياضية.. ويساهم فيها مجتمع المال والأعمال من مختلف الجنسيات ، لأن قيم التسامح تبدأ من وعي الفرد بأهمية التعايش والتكامل مع الآخر، وتتجلى في سلوكه خلال العمل والعيش المشترك المفعم بالتعاون والمودة.

 

 

عدد مرات القراءة 1037 مره
انقر للاستماع النص المميز!