انقر للاستماع النص المميز!
Print this page

ضمن إستراتيجية الدفاع المدني لضمان سلامة المجتمع تخريج الدورة الاولى من متدربي مبادرة في بيتنا إطفائي

2019 5 2 1 copy 2 AS

برعاية اللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني بدبي وحضور المقدم خبير حسين محمد الرحومي مدير إدارة شؤون المراكز بقطاع الاطفاء والانقاذ ، تم تخريج الدورة الاولى من متدربي مبادرة "في بيتنا إطفائي" المجتمعية المستدامة من "مركز الدفاع المدني في المزهر".

وعن أهداف وآليات تطبيق المبادرة يقول المقدم خبير حسين محمد الرحومي:

تهدف المبادرة الى تحويل "مراكز الدفاع المدني" الى "مراكز تدريب للمجتمع على مهارات السلامة" إضافة لمهامها الاساسية في المكافحة والوقاية والتوعية المجتمعية ، بعد ان أنجز الدفاع المدني خلال الفترة الماضية العديد من الحملات التوعوية في المنازل على المستويين الاتحادي والمحلي من خلال الزيارات المباشرة للمنازل. ونحن اليوم نفتح أبواب مراكز الدفاع المدني لاستقبال الراغبين والقادرين على التدريب للانظمام الى الدورات التدريبية في مراكز الدفاع المدني كل في منطقة إختصاصه.

وحول برنامج الدورة وكيفية التسجيل فيها يقول المقدم خبير الرحومي:

يتم تسجيل "الراغبين والقادرين" وتنظيمهم في دورات متتابعة في مراكز الدفاع المدني القريبة من محل سكناهم ..يتلقون خلالها محاضرات نظرية عن المخاطر في المنزل ، وكيفية الوقاية منها ، وتعلم إجراءات إخلاء المنزل في حالات الطوارئ ، ومهارات إنقاذ الاطفال وكبار السن وأصحاب الهمم عند وقوع الحريق في المنزل ، والتعرف على أنواع المطفآت اليدوية وإستخداماتها..إضافة الى التدريب العملي على كيفية استخدام المطفآت اليدوية و"بلانكيت" إنقاذ المتعرضين للحريق ..دون تعريض حياتهم للخطر.

وأضاف:

لمناسبة شهر رمضان الفضيل فتحت الدورات التدريبية الاولى لـ"العمالة المساعدة في المنازل" في مراكز الدفاع المدني الرئيسية في القطاعات ذات الكثافة السكانية العالية..بالنظر لطبيعة بيئة المخاطر التي ترافق الاستخدام الكبير والطويل لمصادر النار والاشتعال أثناء الطهي للفطور والسحور، واجتماع عدد كبير من الأُسر والضيوف في المنازل، مما يزيد من أهمية وعي "العمالة المساعدة" للمخاطر من الحريق ، وأهمية مبادرتهم لإبلاغ الدفاع المدني دون تردد وبشكل عاجل عن الحريق..والتعامل بمسؤولية وهدوء ومهارة مع الحادث.  

وأكد مدير إدارة شؤون المراكز على:

أن المبادرة تنظوي تحت إستراتيجية الارتقاء بخدمات الدفاع المدني المتوائمة مع رؤية الإمارات 2021 " نريد أن نكون من افضل دول العالم بحلول عام 2021" من خلال تقديم خدمات حكومية مبتكرة متميزة ومتجددة ، تركز على المتعاملين ، وتستجيب للحوادث بأقصر زمن معياري..بكفاءة وفعالية..تضمن إسعاد المتعاملين كأفراد وكمجتمع.

وفي الختام حث المقدم خبير الرحومي جميع الراغبين في الانتظام بتلك الدورات التدريبية من مختلف فئات المجتمع الى التسجيل في أقرب مركز من محل سكناهم..لأن " السلامة للجميع لاتتحقق إلاّ بمشاركة الجميع"!   

عدد مرات القراءة 201 مره
انقر للاستماع النص المميز!